تفاصيل اجتماع الاتحاد مع اللجنة التعليمية بمجلس الامة

اجتمع الاتحاد الوطني لطلبة الكويت – فرع المملكة المتحدة وايرلندا ممثلا برئيس الهيئة الإدارية ضرار مراد وأمين السر فهد اللميع يوم أمس الثلاثاء الموافق ٢٨/٦/٢٠١٦ مع لجنة شؤون التعليم الثقافة والإرشاد (اللجنة التعليمية) بمجلس الأمة متمثلة برئيس اللجنة د.عودة الرويعي وذلك لإثارة عدة قضايا تمس الدارسين في المملكة المتحدة وايرلندا، وفيما يلي إبرز النقاط الواردة في الاجتماع:

 

الاستياء من المكتب الثقافي في لندن

نقل الاتحاد استيائه واستياء طلاب المملكة المتحدة من القرارات التعسفية الصادرة عن وزارة التعليم العالي والمكتب الثقافي في لندن لما لها من أضرار كبيرة على الطلاب خصوصًا بانها تصدر في أوقات عصيبة كالقرار الصادر في شهر ابريل الماضي بشأن إيقاف الايفاد لبعض الجامعات البريطانية، فقد عبّر الاتحاد عن رفضه لمبدأ هذا القرار الصادر بوقت حرج مقارب لوقت اختبارات الطلاب، ونوّه بذلك بأن وإن كانت هناك نية في تطبيق القرار فلابد أن يكون التطبيق على دفعات المبتعثين اللاحقة وليس على المبتعثين المستمرين، وقد طالب الاتحاد اللجنة بضرورة العمل على إلغاء هذا القرار بأقرب وقت ممكن.

كما نقل الاتحاد استياء الطلاب الشديد من عشوائية المكتب الثقافي في لندن لعدم التزامه بالقرارات الوزارية كالقرار الوزاري رقم (١٥٤) الصادر في ٦/٦/٢٠١٢ بشأن إلغاء تحديد أعداد الطلبة بكليات الجامعات الحكومية وتحديد أعداد الطلبة المقيدين في أي كلية من الجامعات الخاصة بخمسين طالب حيث ان المكتب الثقافي لم يلتزم بهذا القرار عندما أصدر تعميم بإيقاف الاعتراف بقبولات السنة التمهيدية لبعض الجامعات ثم تراجع المكتب عن هذا القرار بعد تبيان الاتحاد للمكتب استناده غير المدروس بهذا القرار.

كما نقل الاتحاد استنكار الطلبة محاولات المكتب الثقافي بعرقلة أمور مسلّم بها كصرف المخصصات الصيفية لطلبة اللغة مستوفي الشروط مما سبب ربكة كبيرة لدى أكثر من ٦٠٠ طالب مستمر في المملكة المتحدة.

وقد عبّر الاتحاد عن استيائه وأسفه الشديد بسبب صراع المكتب الثقافي في لندن مع الجهاز الوطني للاعتماد الأكاديمي وضمان جودة التعليم الذي نتج عنه إصدار أكثر من قائمة للجامعات المعتمدة في المملكة المتحدة مما سبب الكثير المشاكل وأثار الكثير من اللغط والتأخير والدليل على ذلك قرار وزير التربية والتعليم العالي رقم (١٦٤) الصادر في ٢١/٦/٢٠١٦ الذي بموجبه شكّلت لجنة لدراسة قائمة الجامعات الأخيرة بعد أن تم ايقافها والعودة لقائمة الجامعات التي صدرت بقرار رقم (٤/٢٠١٣)، وقد تم اقحام الطلاب في هذا الصراع رغم أن يتوجب على هذه الجهات المساهمة في تخفيف العبء على الطالب وليس العكس.

 

 

تحويل التخصص 

كما طالب الاتحاد اللجنة بالضغط على وزارة التعليم العالي للسماح بالطلاب المستمرين في تحويل تخصصاتهم كما هو معمول به أسوة بزملائهم بالأعوام السابقة حيث ان الوزارة تعرقل حاليا أي عملية لتحويل التخصص بحجج غير مقنعة، وفي الوقت ذاته يثمن الاتحاد تجاوب أ.د.حامد العازمي وكيل وزارة التعليم العالي مع مطلب الاتحاد في عدم تطبيق النسبة المئوية لتحويل التخصص على الطلاب المستمرين مع مطالبتنا المستمرة في تعديل بنود المادة رقم (٧) في لائحة بعثات وزارة التعليم العالي للسماح بتغيير التخصص قبل بدء السنة التمهيدية.

  

زيادة المخصصات المالية لمبتعثي جمهورية إيرلندا

ناقش الاتحاد اللجنة ضرورة زيادة المخصصات المالية لمبتعثي جمهورية ايرلندا، حيث يواجه مبتعثي وزارة التعليم العالي فيها والبالغ عددهم ٦١٦ طالب وطالبة غلاء معيشي فاحش نتيجة لزيادة معدلات الغلاء والتضخم في العاصمة الإيرلندية دبلن والتي تعد من أغلى العواصم الأوروبية. و كانت الزيادة الأخيرة لمخصصات مبتعثي إيرلندا في مايو ٢٠١٤ لا تلبي متطلباتهم المادية ولا توفي بحق إلتزاماتهم المالية، حيث كانت الزيادة الأخيرة التي حصلوا عليها فقط ١٥٪ حيث ازدادت مخصصاتهم من ٢٠٠٠ يورو إلى ٢٣٠٠ يورو، و هي زيادة لا تلبي احتياجاتهم أبدًا.

 

إقرار بدل فيزا لمبتعثي المملكة المتحدة

ضرورة إقرار بدل فيزا لمبتعثي المملكة المتحدة بات أمرًا ملحًا، حيث طالب الاتحاد في إقرارها، حيث ارتفعت اسعار التأشيرة الدراسية البريطانية في شهر أبريل من العام الماضي بسبب رسوم التأمين الصحي ليترفع سعرها 4 أضعاف عن السابق، وبالتحديد التأشيرة الدراسية لطلبة مرحلة السنة التمهيدية والبكالوريوس، مما يلزم الطلبة بدفع رسومها الباهظة من مخصصهم الشهري وتبلغ قيمتها بحدود ٥٢٠ دينار كويتي، علماً بأن رواتب مبتعثي المملكة المتحدة تبلغ ما يعادل بالعملة الكويتية ٨٩٠ دينار، وغالبية الطلبة لديهم التزامات مادية قبل بداية العام الدراسي كـ دفع رسوم الإيجار والتأمين لسكنهم فأصبح استخراج التأشيرة الدراسية يقضي على أكثر من ٦٠٪ من مخصصهم الشهري بالصيف قبل السفر إلى المملكة المتحدة.

 

 

ضم طلبة الطب البشري وطب الأسنان في المملكة المتحدة وايرلندا لبرنامج البعثات المتميزة

طالب الاتحاد بضرورة ضم جميع الدارسين للطب البشري وطب الأسنان في المملكة المتحدة وايرلندا لبرنامج البعثات المتميزة، فالجامعات التي تقدم برامج الطب البشري وطب الأسنان ذات سمعة مرموقة عالميا وعالية بالمستوى الأكاديمية، وعدم ضم طلاب التخصصات الطبية وبالأخص طلاب الكلية الملكية للجراحين في ايرلندا يعد ظلم بحقهم مقارنة بزملائهم الدارسين في الدول الأخرى كالمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.

 

 

ضم طلبة الماجستير لبرنامج البعثات المتميزة

وقد طالب الاتحاد أيضا ضم بعثات الماجستير لبرنامج البعثات المتميزة، فالعديد من طلاب مرحلة الماجستير بالمملكة المتحدة ممن حصل على درجة البكالوريوس من جامعات مميزة كانوا يتمتعون بمميزات نظام البعثات المتميزة، ولكن خلال انتقالهم لمرحلة الماجستير بهذه الجامعات المتميزة يفقدون تلك المميزات وبالأخص فيما يتعلق بالمخصص الشهري، مما يؤثر عليهم بإلتزاماتهم المادية المعتاد عليه بمرحلة البكالوريوس.

 

 

صرف المكافأة الإكلينيكية لطلبة طب الأسنان مساواة بزملائهم طلبة الطب البشري 

تم إقرار المكافأة الإكلينيكية لطلبة الطب البشري وطب الأسنان في مايو 2014 من قبل وزارة التعليم العالي، و إلى اليوم لم يتم صرف المكافأة الإكلينيكية لطلبة طب الأسنان تحديداً، و تم صرفها بالمقابل لزملاءهم طلبة الطب البشري. لذلك يستوجب صرف المكافأة الإكلينيكية لطلبة طب الأسنان مساواة بطلبة الطب البشري و أسوة بزملائهم طلبة طب الأسنان بجامعة الكويت، حيث طالب الاتحاد اللجنة للتحرك في هذا الموضوع بشكل سريع.

 

 

الفترة التدريبية الخارجية (E.g. Medical Elective)

 طالب الاتحاد ضرورة السماح للطلاب بقضاء الفترة التدريبية الإجبارية خارج مقر البعثة وتوفير كل المميزات الخاصة بها عملا بالبند رقم (٦) في المادة (١٧) من لائحة البعثات وهي قيمة تذكرة بالدرجة السياحية من وإلى مقر البعثة، مخصص يومي بقيمة (٥٠ د.ك) أو ما يعادله طبقا للبلد الذي يدرس فيه بالإضافة إلى الرسوم المقررة للبرنامج التدريبي، بعد عدم سماح المكتب الثقافي في لندن لقضاء أي فترة تدريبية اجبارية خارج المملكة المتحدة أو الكويت، وبذلك حرم الطلاب من هذه الفرصة وعدم تفعيله لماده تمنح الطلاب هذه الفرصة طبقًا للائحة.

 

 

معادلة شهادة الماجستير لمبتعثي تخصص الصيدلة

بما أن السنة الدراسية الخامسة بتخصص الصيدلة في جامعات المملكة المتحدة تعادل شهادة الماجستير، و يمنح الطالب الذي يتخرج بتخصص الصيدلة بعد اتمامه السنة الخامسة – الأخيرة – بنجاح شهادتي بكالوريوس و ماجستير بتخصص الصيدلة، فقد طالب الاتحاد ضرورة معادلة درجة الماجستير بسبب رفض إدارة المعادلات بوزارة التعليم العالي معادلة لهم رغم حصول الطالب على شهادة من جامعته بحصوله عليها، مما يجعله يضطر ليعيد دراسة الماجستير مرة أخرى بتخصصه، و ترفض أغلب الجامعات اعادة الماجستير لديها لكون الطالب أتم مسبقاً دراسة برنامج الماجستير لديها وأتمهّا بنجاح.

  

هذا ونؤكد لكم بأن الاتحاد الوطني لطلبة الكويت – فرع المملكة المتحدة وايرلندا مستمر في تحركاته من أجل المصلحة الطلابية من خلال كافة القنوات الرسمية والطرق القانونية.