بيان افتتاح العام النقابي 2017 - 2018

بسم الله الرحمن الرحيم و الحمدلله رب العالمين نحمده على نِعَم لاتُحصى عددًا، وما نقضي بالحمد حقًّا، ونشكره ولم يزل للشكر مستحقًّا، ونشهد أنه المالك للرقاب كلها رِقًّا، كوَّن الأشياء وأحكمها خلقًا، وفتق السماء والأرض وكانتا رَتْقًا، و قسم العباد فأسعد وأشقى ﴿ هُوَ الَّذِي يُرِيكُمْ آيَاتِهِ وَيُنَزِّلُ لَكُم مِّنَ السَّمَاءِ رِزْقًا ﴾ [غافر: 13].

 

ونصلي ونسلم على خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين .

 

قال تعالى : ﴿ وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ﴾ [التوبة:١٠٥]

 

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:(كُلُّكُم راعٍ وكُلُّكُم مسؤولٌ عن رعيتهِ).

 

جموعنا الطلابية،،،

لقد اسدل الستار على العرس الديمقراطي لإنتخابات الإتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع المملكة المتحدة في يوم السبت  الموافق ٢٥ فبراير٢٠١٧ وذلك تزامناً مع احتفالات دولتنا الحبيبة الكويت بالأعياد الوطنية في ذكرى الاستقلال وذكرى التحرير.

 

وشهدت الانتخابات تنافساً شريفاً بين القوائم التي خاضتها وكانت مثالاً للتنظيم والشفافية والحياد التام لتأتي معبرة عن الوجه المشرق للديمقراطية الكويتية المتفردة ، وعاكسة لمساحات الحرية التي ننعم بها جميعاً كمواطنين كويتيين والتي كفلها لنا دستورنا.

 

جموعنا الطلابية،،،

لا يسعنا في هذا المقام إلا أن نتقدم إليكم بجزيل الشكر وموفور التقدير على ما منحتموه لنا من ثقة كبيرة نعتز بها ونقدرها ونحترمها ، ونعرف جيداً ما تحملتموه من جهد ومشقة في سبيل حرصكم على المشاركة الإيجابية في الانتخابات والتصويت لاختيار ممثليكم بعناية ممن رأيتم فيهم المسئولية والقدرة على الدفاع عن مكتسباتنا الطلابية التي تحققت بفضل الله ثم جهود من سبقونا ، والسعي نحو تحقيق المزيد من المكتسبات والإنجازات في المستقبل ، لنكمل مسيرة العمل الطلابي سوياً من أجل خدمة طلبتنا وتهيئة السبل لهم لاستكمال دراستهم بأجواء إيجابية .

 

جموعنا الطلابية،،،

نعاهدكم على أن يكون لاتحادكم هيبه ونكون على قدر المسئولية ونرضي طموحاتكم وتطالعاتكم، وأن نبذل ما في وسعنا من أجل أن نكون عند حسن ظنكم وعلى قدر ثقتكم الغالية التي أوليتموها لنا ، ليكون العام النقابي ٢٠١٧- ٢٠١٨ بإذن الله تعالى ومشيئته وتوفيقه مليئاً بالإنجازات والتحركات الجادة التي تصب في خدمة الجموع الطلابية ودعمهم وتيسير أمور دراستهم.

 

جموعنا الطلابية الوفيه،،،

إننا وانطلاقاً من يقيننا الكامل بدور الحركة الطلابية الكويتية وتأثيرها القوي داخل المجتمع ، ذلك الدور الذي لا يجعلها في معزل عن قضايا الوطن سياسياً واقتصاديا واجتماعياً باعتبار أن طلبة الكويت هم سواعد الوطن الفتية ومحور الارتكاز لكل خطط التنمية والتطوير وتحقيق النهضة المأمولة ، فإننا نحمل لوطننا الحبيب أمنيات وطموحات بإزالة أية معوقات لجهود البناء والتنمية ، وذلك لن يتحقق سوى بتبني مبادرات إيجابية لتنقية الأجواء لاسيما السياسية ، بأن تبادر السلطتين التشريعية والتنفيذية بإظهار روح التعاون والتفاهم في القضايا التي أرقت ولا زالت تؤرق المجتمع الكويتي بكافة شرائحه وانتماءاته وتوجهاته وتمس استقراره، وفي مقدمة تلك القضايا ملف الجناسي المسحوبة  والعفو الشامل عن جميع سجناء الرأي و قانون المسيء ، فهذه القضايا من الأهمية التي تجعلها تفرض على السلطتين حلها فوراً لتعود الجناسي المسحوبة إلى أصحابها ويخرج سجناء الرأي من محبسهم ويباشرون حقوقهم السياسية كاملة ، لتسود روح المحبة والألفة في المجتمع تلك الروح التي تكفل الحفاظ على نسيجنا الوطني ليظل سياجاً حامياً لدولتنا الحبيبة كويتنا الغالية.

كما نتمنى أيضاً من المجلس و الحكومة أن يقوما بإنجاز الملفات العالقه لديهم التي تهم المواطنين و أيضاً الطلبة المبتعثين والدارسين في الداخل والخارج ، انطلاقاً من أهمية التعليم كأساس متين لنهضة أي أمة.

 

حفظ الله الكويت وأهلها من كل مكروه تحت ظل قيادة صاحب السمو وولي عهده الأمين

 

الاتحاد الوطني لطلبة الكويت – فرع المملكة المتحدة

4 مارس 2017