إشهار الاتحاد الوطني لطلبة الكويت – فرع المملكة المتحدة

 

 

 

تمهيد حول الاشهار:

بدأت فكرة اشهار الاتحاد الوطني لطلبة الكويت في المملكة المتحدة منذ عام ٢٠٠٥ من قبل الهيئات الإدارية السابقة المؤرشفة في مستندات الاتحاد ومخاطبات أعضائها مع الجهات المعنية، ولكن بسبب تعاقب الهيئات الإدارية واختلاف برامجهم الانتخابية لم يتم البدء في إجراءات الاشهار منذ ذلك الوقت، وبذلك تم استئناف هذا الموضوع من خلال العام النقابي الحالي ٢٠١٦–٢٠١٧ في البدء في هذا الإجراء بعد دراسة قانونية متأنية وكافية تماشيا مع النصيحة الأبوية من عميد السلك الدبلوماسي السيد خالد الدويسان سفير دولة الكويت لدى المملكة المتحدة الذي جمعتنا به وبالسلك الدبلوماسي الكويتي والمكتب الثقافي اجتماعا وديًا فور استلام الهيئة الإدارية الحالية زمام الأمور.

وجدير بالذكر، بأن الاتحاد الوطني لطلبة الكويت له عدة فروع خارجية واحداها هو فرع المملكة المتحدة الذي لم يشهر في أي وقت سابق، ولكن بعض فروع الاتحاد الخارجية الأخرى تم اشهارها في بلدان الابتعات وهم كل من الاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع الولايات المتحدة الأمريكية و فرع استراليا و فرع فرنسا والدول المجاورة تماشيا مع قوانين تلك الدول كمنظات غير ربحية NPOs لتمثيل الطلاب الكويتيين في دول الابتعاث بشكل رسمي وبكيان قانوني، فقد آن  الأوان بأن يكون للاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع المملكة المتحدة كيانا رسميا وقانونيا متماشيا مع قوانين المملكة المتحدة ومتوافقا مع دستور الاتحاد الوطني لطلبة الكويت ملتزما بقوانين دولة الكويت وقوانين وزارة التعليم العالي ولوائح الابتعاث محافظين على العلاقة الوطيدة مع سفارة دولة الكويت والمكتب الثقافي في لندن فيما يتعلق بالطلبة الكويتيين الدارسين في المملكة المتحدة للحفاظ على مكتسباتهم والدفاع عن حقوقهم كما هو معمول به حاليا دون مساس بأي قانون او لائحة تعتمدها الجهات الرسمية الكويتية ومن ضمنها جهات الابتعاث، حيث يهدف الإشهار أساسا بدعم المسيرة التعليمية والأكاديمية للطلاب الكويتيين الدارسين في المملكة المتحدة وتقديم التسهيلات المالية من خلال السعي لتقديم الخصومات من الشركات والجهات البريطانية وتخصيص بعض الدورات والورش والمؤتمرات للطلاب مؤكدين بذلك عدم وجود أي تعارض مع القوانين الكويتية المتعارف بها تحت إشراف سفارة دولة الكويت والمكتب الثقافي في لندن حاليا ومستقبلا.

قانونية الإشهار وطريقته والأهداف المرجوة منه:

بعد الاخذ بنصيحة سعادة السفير في التأني قبل البدء في اجراءات الاشهار، تم عقد عدة اجتماعات مع مكتب قانوني خاص تم ترشيحه من قبل مكتب المحاماة DLA PIPER  وذلك للتعرف على مدى توافق اشهار الاتحاد وفقا للقوانين البريطانية، وقد تم الايضاح ان كيان الاتحاد الحالي(الغير مشهر) يعتبر Unincorporated Charity  و يعني ذلك ان الاتحاد ممثل بشخوص هيئته الادارية مساءلين امام القانون البريطاني في حال حدوث أي خلاف، حيث ان الاتحاد (الغير مشهر)لا يملك أي صفة رسمية امام القانون البريطاني.

لذلك، و استنادا على هذه الحقيقة، تبين لنا ان كيان الاتحاد الحالي يحق له الاشهار وفقا للقانون البريطاني كجهة غير ربحية Charity خاص للطلبة الكويتيين في المملكة المتحدة ومن خلال وجود حساب بنكي خاص تحت اسم الاتحاد في بنك الكويت الوطني فرع لندن قد سهّل عملية الإشهار ليكون بذلك كيان معترف به أمام القوانين البريطانية، ويساءل بذلك أعضاء الهيئة الإدارية بصفتهم وليس بشخوصهم في حدوث أي خلاف لا سمح الله وبذلك يتم ضمان حقوق اعضاء الهيئة الادارية بالمستقبل، وذلك موضحا باللائحة الداخلية الخاصة بالاتحاد المشهر والتي تشير إلى أن في حدوث أي مساءلة قانونية فأن الاتحاد ككيان هو المساءل أمام الجهات القانونية وإن لا التزام مالي أو قانوني على أعضاء الهيئة الإدارية سوى دفع جنيه إسترليني واحد لكل منهم وفقا للقوانين المنشورة في ذلك الموضوع.

وبذلك تم تسجيل الاتحاد أولا في سجل الشركات البريطاني (Companies House) و ذلك لتسهيل تسجيله في سجل المنظمات الغير ربحية في المملكة المتحدة (Charities Commission) حيث انه تم اشهار الاتحاد كجهة غير ربحية Charitable Company  مع وجود اشتراطات خاصة بالعضوية والتي تتماشى مع دستور الاتحاد الوطني لطلبة الكويت ومنها:

1- أن يكون العضو مواطنا كويتيا

2- ان يكون العضو مباشرا لبرنامج دراسي في معاهد وجامعات المملكة المتحدة

وبحكم خصوصية هذا الكيان الخاص بالكويتيين فقط فيظل الاتحاد تحت مظلة سفارة دولة الكويت في المملكة المتحدة المسؤولة عن الكويتيين المتواجدين والدارسين في المملكة المتحدة، والتي ننهل من نصائحها وتوجيهاتها وإرشادها لحفظ مصلحة الكويت وطلابها متمسكين بدستور الكويت وقوانينها لعكس صورة مشرفة للطالب الكويتي الدارس في المملكة المتحدة في شتى جامعاتها وتخصصاتها وبرامجها الأكاديمية والبحثية.

الجانب المالي في إشهار الاتحاد:

كما هو متعارف عليه بأن الاتحاد الوطني لطلبة الكويت بفروعها الخارجية وفرع المملكة المتحدة واحدة منها لها ميزانية مالية سنوية لكل عام نقابي، وهذه الميزانية المالية مصدرها الدعوم الحكومية على سبيل المثال الديوان الأميري، ديوان سمو ولي العهد، مجلس الوزراء، وزارة التعليم العالي، وزارة الدولة لشئون الشباب، الهيئة العامة للاستثمار بالإضافة إلى المؤسسات الأخرى من القطاع العام والخاص المشاركين في رعاية ودعم أنشطة الاتحاد من مؤتمرات وملتقيات وفعاليات مختلفة إضافة إلى رسوم الانضمام لعضوية الاتحاد. هذه المبالغ وهي تعتبر أموال عامة تصرف وتنفق لخدمة أهداف الاتحاد للطلاب الكويتيين الدارسين في المملكة المتحدة تحتاج إلى تدقيق ومحاسبة في أوجه صرفها، وهذا ما لا يتم في السنوات السابقة التي قد شاب بعضا منها بعض الاخطاء المالية التي لا يمكن التدقيق عليها بشكل رسمي وقانوني لعدم قانونية الاتحاد ككيان رسمي مشهر، وعملا بدستور دولة الكويت الذي اتخذناه منهجا نعمل به أن نأخذ المادة ١٧ منه على محمل الجد في هذا الإطار والتي تنص على أن “للأموال العامة حرمة وحمايتها واجب على كل مواطن“.

فمن خلال اشهار الاتحاد، يلتزم الاتحاد وهو الالتزام الوحيد بتقديم التقارير المالية السنوية التي تعرض في الجمعية العمومية كما هو معمول به ضمن دستور الاتحاد إلى سجل الشركات والمنظمات الغير ربحية البريطاني للتدقيق والمحاسبة من قبل الحكومة البريطانية التي لا دخل لها بخصوصية الاتحاد لا من قريب ولا من بعيد للتأكيد على كون الدعوم المالية مقدمة دون شروط لتنفيذ أهداف الاتحاد القائم على دعم العملية التعليمية وكشف أي شبهات مالية قد تحوم حول التعاملات المالية التي يوجب ان تصرف في قنواتها الصحيحة والسليمة، ويجدر بنا الذكر بأن كافة هذه الاجراءات يقوم بها المحامي الموكل من قبل الاتحاد حاليا ومستقبلا نيابة عن الاتحاد، بالإضافة إلى أن الاتحاد المشهر كجهة غير ربحية معفي تماما من دفع الضرائب.

علاقة الاشهار بمقر الاتحاد في لندن:

وفي سياق آخر حول الاستفسار عن مقر الاتحاد (41 Porchester  Terrace, London, W2 3TS) مع رئيس المكتب الثقافي وعلاقته مع الاشهار، فقد وضح الاتحاد بأن القانون البريطاني يطلب ان يتم تسجيل الجهة الغير ربحية على عنوان بريطاني وقد اختار الاتحاد ان يتم تسجيله على مقر الاتحاد كإجراء تنظيمي وتم التأكيد على ان هذا الاجراء لن يؤثر تماما على وضع المقر وانه سيبقى كما هو عليه، حيث ان اجراءات تسجيل عنوان الجهة الغير ربحية هي لغرض التراسل بين الاتحاد والجهات البريطانية الرسمية فقط رغم إمكانية تسجيل الجهة الغير ربحية على أي عنوان آخر كعنوان سكن أحد أعضاء الاتحاد على سبيل المثال.

وإيمانًا منا بمبدأ الديموقراطية، سيتم عرض موضوع إشهار الاتحاد على إجندة الجمعية العمومية العادية القادمة وذلك للموافقة على استمرارية الإشهار