اتفاقية تعاون مع مهندسون بلا حدود

ابرم الاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع المملكة المتحدة وايرلندا ومؤسسة مهندسون بلا حدود – الكويت مذكرة للتعاون الثنائي بينهما، يعزز الدور المهني لهما كجهتين غير ربحيتين تعملان على الارتقاء العلمي والمهني الفني لأعضائهما في مختلف مجالات التنمية.

وقع المذكرة عن «مهندسون بلا حدود – الكويت» رئيس المؤسسة المهندسة زينب قراشي، وعن الاتحاد رئيس اللجنة الأكاديمية والمستجدين أحمد العلي، خلال لقاء عقد بين الجانبين بمقر المؤسسة مؤخرا.

وذكرت قراشي: أن هذه المذكرة تهدف إلى دعم وتشجيع وتوطيد التعاون بين الجانبين بما يعود بالنفع والفائدة على المنتسبين لهما، ويحقق التنمية البشرية التي تنشدها دولة الكويت، مضيفة أن هذا التعاون سيكون في المجالات ذات الاهتمام المشترك والتي تعزز دورهما في المجتمع.

وأوضحت أن المذكرة تهدف أيضا إلى توفير إطار عمل لتبادل المعرفة وتعزيز القدرات العلمية والفنية لأعضاء الطرفين في مجالات التعاون المذكورة في هذه المذكرة، مشيرة إلى أنه ووفقا للمذكرة يمكن لأعضاء الجهتين المشاركة في الفعاليات التي يقوم بتنظيمها أي منهما وفق الاشتراطات المعلنة من قبلهما لكل فعالية على حدة.

وأضافت أن المذكرة تقضي أيضا بامكانية أن يتبادل الطرفان المشورة في حال رغبة أي منهما بذلك في الأعمال والمشاريع التي يودون القيام بها، للمساهمة في تحقيق الأهداف المرجوة، مذكرة بأنه يمكن أيضا المشاركة المتبادلة في البرامج التدريبية التي يعلن أي منهما القيام بها، مع تقديم خصومات خاصة لهم من قبل كل طرف على حدة.

وذكرت أن «مهندسون بلا حدود – الكويت» قد اختارت ضابطا للاتصال مع الزملاء في الاتحاد الوطني لطلبة الكويت للتنسيق بينهما لتنفيذ بنود هذه المذكرة كما سيقوم الاتحاد بتعيين ضابط اتصال كذلك، مشددة على أننا لن نتوانى عن دعم أبناء الكويت بمختلف الجامعات بالمملكة المتحدة وايرلندا، كما أننا نسعى الى مزيد من التفاهمات مع الجهات الأخرى التي تعمل لخدمة الكويت وأبنائها بجهود تطوعية