الاتحاد يطالب بمساواة طلبة ديوان الخدمة بطلبة التعليم العالي

تقدم الاتحاد الوطني لطلبة الكويت – فرع المملكة المتحدة و إيرلندا بمطالبة رسمية لديوان الخدمة المدنية عبر أ. طارق الخالد بصفته الوكيل المساعد لشؤون البعثات في ديوان الخدمة المدنية بضرورة تعديل العديد من البنود و القوانين للتسهيل على الطالب المبتعث على حساب الديوان ، كما طالب الاتحاد بضرورة إقرار البدل النقدي لتذكرة السفر و إقرار بدل الفيزا. كما قالت نائب رئيس الاتحاد ريم الملا: بأن الاتحاد قدّم العديد من المطالبات عبر كتاب رسمي تم إرساله للوكيل المساعد لشؤون البعثات أ. طارق الخالد، و من هذه المطالبات صرف بدل نقدي لتذكرة السفر للمبتعث و للمرافق ليتسنى للمبتعث ولمرافقه السفر على أي خطوط جوية يراها مناسبة له، و صرف بدل للفيزا و التي أصبحت عبىء ثقيل على الطالب بعد زيادة أسعارها من قبل الحكومة البريطانيا، كما أكدت الملا على ان الاتحاد طالب الديوان بضرورة تعديل الكثير من البنود لتساعد الطالب المبتعث على الديوان بتحمل أعباء الغربة خصوصاً و إن أغلب طلبة الديوان لديهم عوائل و أبناء، و من أهم هذه البنود ضرورة خفض شرط الخدمة إلى سنتين بالتخصصات الأدبية، أما بالنسبة للتخصصات الطبية و الهندسية و العلمية فتخفض الى سنة، بالاضافة الى صرف بدل سكن لمبتعثي ديوان الخدمة المدنية أسوة بمتعثي وزارة الدفاع على أن لا يقل عن ٣٠٠ دينار و لا يتجاوز ٧٠٠ دينار كويتي، كما طالب الاتحاد بضرورة إضافة مادة بلائحة بعثات الديوان تنص على بأنه يحق لمرافق المبتعث أن يستكمل دراسته على ان تكون في نفس المنطقة او الدولة التي يتلقى فيها المبتعث تعليمه في حال رغبته بذلك، حيث يجب أن تتوافق المده الزمنية لدراسته مع المدة التي يقضيها المبتعث لإتمام دراسته أو ألا تتجاوزها تلك المده اكثر من سنة أكاديمية واحدة عند انتهاء المبتعث من دراسته. حيث يكتفل الديوان بتغطيه ٥٠٪ من رسوم دراسة المرافق و يستحق مكافأة مالية تقدر بـ ٥٠٪ من التي يتقاضاها المبتعث. كما أضافت الملا بأن الاتحاد يسعى إلى مساواة مبتعثي الديوان مع مبتعثي التعليم العالي و هذا هو الهدف الرئيسي لمطالبات الاتحاد، مؤكدةً إن الاتحاد سيعمل كل ما بوسعه لتحقيق هذا المكتسب لطلبة الكويت المبتعثين عن طريق ديوان الخدمة المدنية في المملكة المتحدة و إيرلندا.